الحاخام

الحاخام هو رجل الدين الرئيسي والأعلى مرتبة في الديانة اليهودية. تعني كلمة راف (حاخام) السيد، وغالبا ما تعني “المعلم” أيضا، وهو دور الحاخام الأساسي، تقليديا وتاريخيا.

نشأ الحاخامات من أوساط الفريسيين في أواخر حقبة فترة الهيكل الثاني. كانت التسمية، “راف”، رائجة في ذلك الوقت وعادة ما كانت تطلق على القادة الروحيين والمعلمين اليهود منذ فترة يسوع تقريبا. كان الحاخامات الأوليين (حكماء، חז”ל) أتقياء محبين للتوراة، مكرسين أنفسهم لتفسير التوراة المكتوبة وتطبيقها على الحياة اليهودية. الحاخامات الأوليين هم من وضع، ألّف، نشر وعلّم التوراة الشفهية.

يتم تأهيل وتدريب الحاخامات في يِشيفوت، أكاديميات مختصة في تدريس التلمود والقانون اليهودي. لا يزال الحاخام اليوم ملما بالنصوص اليهودية ومعلما لليهودية، ولكنه أيضًا غالبًا ما يكون قائدًا روحانيا لمجتمع يهودي محلي ما (خاصة لدى يهود الشتات).

يعمل بعض الحاخامات كديانيم (قضاة دينيون) يطبقون الهالاخا على مواقف وأحداث حقيقية. يقتصر هذا على حالات الطلاق وغيرها من مسائل الأحوال الشخصية في أغلب الأحيان اليوم.

قليل من الأمور التي يستطيع القيام بها حاخام فقط. لا توظف جميع الكنس حاخاما (حتى عند احتوائها على أعضاء كثيرون) ولا حاجة ليكون المرء حاخاما ليقود الصلاة أو قراءة التوراة. حتى الوعظ والتدريس في الكنيس (وأماكن أخرى) لا يقتصر على الحاخامات – على الرغم من أن غالبا ما يقوم الحاخامات بهذه الأدوار.

צילום: שולמית קיציס ואפרת פרנקל

رجل دين مهم آخر في التقاليد اليهودية هو الحازان، (المنشد). كان الحازان في العصور القديمة يقوم بأدوار عديدة في الكنيس، ولكن عمله يقتصر اليوم غالبا على قيادة الصلوات وأداء النوساح (القداس). غالبًا ما تستخدم الكنس في الشتات حَزانًا وحاخامًا أيضا، لكن هذا غير شائع في الكنس في إسرائيل حيث يتكلم جميع اليهود اللغة العبرية وبمقدرة غالبيتهم قيادة الصلوات.

من المهم التمييز بين الحاخام (رابي) وبين الكاهن (كوهين). الكهناء (كوهَنيم) هم من نسل الكاهن هارون الذي ظهر في التوراة، وهم يحصلون على هذا المنصب تلقائيا مع ولادتهم. حافظ اليهود على تاريخ نسبهم وقاموا بتعقب جذور كل من سلالة الكوهين، سلالة اللاوي (أحفاد قبيلة ليفي الذين ليسوا كوهانيم) وسلالة “إسرائيل” (كل من هو ليس كوهين أو ليس ليفي). بعض الأدوار محفوظة للكوهين (مثل استدعاؤه كأول قراء التوراة السبعة) وبعض الأدوار محفوظة للاوي – اللفيئيم (ثاني من يتم استدعاءهم لقراءة التوراة). غالبًا ما يتم تكريم الحاخامات بأن يكونوا ثالث المدعوين لقراءة التوراه، لكن ذلك ليس تلقائيًا كما في حالة الكوهانيم أو الليفيئيم. الكوهانيم هم الوحيدون الذين ييقرأون “المباركة الكهنوتية” (رقم 6: 24-26) في نهاية طقوس الصلاة.

حسب العادات والتقاليد، يسمح بتعيين الرجال فقط كحاخامات، لكن كل من الحركة اليهودية الإصلاحية (رفورم) والحركة اليهودية المحافظة (الكونسيرفاتيف) قامت  في الأجيال السابقة بتعيين نساء لهذه الأدوار كذلك.

Rossing Center logo

المزيد عن اليهودية

Rossing Center logo
  • All
  • الأعياد
  • المجتمعات اليهودية
  • دوائر الحياة
  • مفاهيم أساسية
من هم اليهود؟ أوجه شبه وأوجه اختلاف

من هم اليهود بالضبط؟ هنالك (بما يشمل اليهود أنفسهم) من يعتبر اليهودية دينا (مثل الإسلام أو المسيحية)، هناك من يعتبرها قومية، وهناك من ينظر إليها …

دوائر الحياة في اليهودية – مقدمة 

للحضارات الدينية لا توجد مناسبات سنوية تشير الى دورات الفصول، الأحداث التاريخية وغيرها فحسب، بل أيضًا لديها طقوس تتعلق بدائرة الحياة أو كما سماها عالم …

التقويم اليهودي

لكل حضارة بشرية طرق خاصة لذكر المناسبات والمواعيد والأعياد – عادة الأعياد والصيام معًا. البحث عن طرق ذات معنى للإشارة إلى التغييرات التي تميز فصول …

التوراة

مع أنها غالبا ما تترجم لـ “قانون”، المعنى الصحيح للتوراة هو “التعليم”. تشمل التوراة، أوسع نطاق ممكن – فهي تعني التعليم، الحكمة، العقيدة، التراث والتقاليد …

Hazal
الحكماء

حازال هي علامة اختصار للكلمات “حاخامينو زِخرونام لِفراخا” (حكماؤنا رحمهم الله) وهي تشير للحاخامات من الحقبة التلمودية. ظهرت المجموعة المعروفة باسم الحكماء في حقبة الهيكل …

مِتسفا

المتسفوت (بالمفرد، مِتسفا) هي الوصايا. بحسب التلمود، بلغ عدد المتسفوت التي أمر بها الله في التوراه 613. تقسم هذه الوصايا لـ 248 وصية “إفعل” (“الأمر …

انتقل إلى أعلى