Group of children in a joint workshop

حوار وهوية

نبذة عن المشروع

يُتيح مشروع “حوار وهوية” لتلاميذ المدارس التعمق في معرفة الثقافة والتقاليد الدينية الخاصة بهم (اليهودية، والمسيحية، والإسلام)، وتوسعة معارفهم فيما يخص ثقافة والتقاليد الدينية الخاصة بالآخر. ويهدف هذا إلى تعزيز التفاهم، والتسامح، والاحترام ما بين الثقافات، ويشجع تطوير المهارات الاجتماعية وما بين الأفراد في مجتمع متعدد الثقافات.
هذا المشروع هو ثمرة مبادرة مشتركة بين مركز روسينج للتربية والحوار وصندوق “تالي” (تقوية دراسة الديانة اليهودية).

Rossing Center logo

مجموعة لقاء مربّي الصفوف

Rossing Center logo

خلال العام الدراسي، يتلقى معلمان من كل مدرسة مشاركة في مشروع “حوار وهوية”، يهودًا وعربًا، يتلقيان تدريبًا يوفر لهما  أدوات مهنية من أجل توجيه اللقاءات. باستثناء مهارات التوجيه المُكتسبة في هذا المشروع، يتلقى المعلمون أيضًا إثراءً في المجالات والمحتويات ذات الصلة. يعبر المعلمون سيرورة جماعية، ويتبادلون الخبرات، ويتشاورون، ويبنون علاقات مهنية وشخصية تعتمد على العمل المشترك والثقة. تشكل العلاقات القوية ما بين المعلمين اليهود والعرب قدوة للتلاميذ. ويلتقي كذلك مدراء المدارس خلال السنة دراسية كمجموعة استشارة وحوار وبعلاقة مستمرة مع بعضهم البعض. فهُم يشكلون مصدر إلهام وأجواء طيبة وإيجابية للطاقم الرائد، وعلى كل معلمي المدرسة،

والتلاميذ والأهالي.

في عام 2016، توجهت ثلاث بعثات معلمين رواد ومدراء وبالتعاون مع مؤسسة “تعايش” السويسرية إلى سويسرا. أمضى المشاركون هناك أسبوعًا من الدراسة والحوار حيث تضمن البرنامج ورشات عمل وجولات، وتم استضافة المشاركين  في بيوت عائلات سويسرية، وكان أيضًا لقاءٌ مع مجموعة محلية تناول مفاهيم الحوار بين الثقافات في سويسرا.

الطاقم

مركز روسينج للتربية والحوار
حسام إلياس، مدير المشروع hussam@rossingcenter.org

تامر حلفو, منسق برنامج

حنان حداد, منسقة برنامج

مؤسسة صندوق “تالي”

إيفا هَلحمي، مديرة المشروع  eva@tali.org.il

روت بيندر، منسقة المشروع   rutidb@gmail.com

لماذا مشروع حوار وهوية؟

يعمل المشروع على افتراض أننا نعيش في مجتمع معقد، ويجب علينا الاعتراف بهذه التعقيدات وأن نقدرها. إن التعقيدات هي التي تثري حياتنا في البلاد؛ فَما ذُكِرَ يدعو إلى للتعلم والتفقه ويشجع على إبراز القيم الإيجابية كالديمقراطية والتعددية.

ويعمل المشروع بناءً على الاعتقاد أنه عندما نصل إلى التعرف على الآخرين والمختلفين عنا، فمن المهم التركيز ليس فقط على أوجه التشابه والقواسم المشتركة، بل أن نتعلم الاختلاف، أن نتعرف عليه ونحترمه. نحن نعتقد أن الأحكام المسبقة، والرؤية ذات البعد الواحد، والصور النمطية هي نتاج الجهل، وبتأثير كل هذا تولد ليس فقط الكراهية والخوف، بل الاستخفاف والاستهانة بأفراد الثقافة الأخرى.

Rossing Center logo

المدارس المشاركة في المشروع

Rossing Center logo

يشترك في هذا المشروع في سنة 2017 -2018 تلاميذٌ من صفوف الخامس إلى السابع من 22 مدرسة من الشمال ومن المركز (800 تلميذ و 44 رجالات تربية من 11 مدرسة تابعة لصندوق “تالي”، و 11 مدرسة مسيحية تنتمي معظمها إلى شبكة المدارس الكاثوليكية في إسرائيل). يجري المشروع باستمرار منذ 2006، وقد تم تبنّيه والاعتراف به من قِبل وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية.

  • مدرسة تالي اورانيم – يوكنعام
  • المدرسة الابتدائية دون بوسكو – الناصرة
  • مدرسة تالي الونه – عميكام
  • مدرسة الواصفية للروم الملكيين الكاثوليك – الناصرة
  • مدرسة تالي دليوت – يوكنعام
  • مدرسة راهبات الفرنسيسكان – الناصرة
  • مدرسة تالي هحيطا – زخرون يعكوب
  • المدرسة الأكليريكية (المطران) – الناصرة
  • مدرسة تالي تسافريريم – الخضيرة
  • مدرسة تيراسنطه – الناصرة
  • مدرسة تالي تدهار – يوكنعام
  • مدرسة راهبات الناصرة الأبتدائية – حيفا
  • مدرسة تالي دكاليم- حمدية
  • مدرسة راهبات الساليزيان – الناصرة
  • مدرسة تالي كدوري – كدوري الجليل الاسفل
  • مدرسة مار يوحنا الإنجيلي الأسقفية – حيفا
  • مدرسة تالي تسوكيم – شوهم
  • المدرسة مار مخائيل الأورثوذكسية – يافا
  • مدرسة تالي فرينكل – رعنانا
  • المدرسة الأرثوذكسية الابتدائية للعلوم والتكنولوجيا – الرملة
  • مدرسة تالي إسحاق نافون – هود هشارون
  • المدرسة الأرثوذكسية الابتدائية للعلوم والتكنولوجيا – الرملة
  • المدرسة الإعدادية تالي أورط دفنا – كريات بيالك
  • مدرسة راهبات المخلص – الناصرة
Rossing Center logo
Rossing Center logo

سيتم تنظيم خمسة لقاءات خلال السنة: أربعة لقاءات بشكل تناوبي في المدارس اليهودية أو المسيحية، وتُتيح للتلاميذ استضافة رفاقهم وبالعكس، بينما سيتم تنظيم لقا واحد خارج أسوار المدارس خلال منتصف العام الدراسي. سوف يتعرض التلاميذ ويتعرفون على الديانات الثلاث؛ اليهودية، والمسيحية، والإسلام، كون التلاميذ الذين يدرسون في المدارس المسيحية هم من العرب المسيحيين والعرب المسلمين. سوف يدور جلّ الأنشطة حول قضايا دينية وبين ثقافية، والقيم المشتركة، والمعتقدات والآراء.

سوف يتم افتتاح كل لقاء بحفل استقبال قصير واحتفاليّ، وبعد ذلك، سوف يبدأ يوم الفعاليات المشترك بتوجيه من المربين ومعلمي المدارس الذين دُرِّبوا من أجل هذا الشأن. ستكون عملية التوجيه ثنائية – موجه يهودي وموجه عربي – وهكذا ستشكل طريقة العمل هذه أنموذجًا للعمل المشترك والحوار.

 

اللقاء الأول: التعارف؛ التعرف على نفسي وعلى الآخر – يتعلم التلاميذ أسماءهم بالعربية والعبرية، وكذلك يتعلمون عن الحياة اليومية لرفاقهم، وعن أوجه التشابه والاختلافات في منجمعاتهم.

اللقاء الثاني: الأعياد؛  يتناول اللقاء الأعياد لدى الأديان الثلاثة ويركز على الأعياد التي يُحتَفَل بها في هذه الفترة من السنة: عيد الأنوار، وعيد الميلاد، وعيد الأضحى (تاريخ عيد الأضحى مرتبط بالتقويم السنوي).

اللقاء الثالث: لقاء اجتماعي خارج أسوار المدارس

اللقاء الرابع: قصص من الكتب المقدسة؛  يتناول اللقاء قصصًا من الكتابات المقدسة للديانات الثلاث – من المِدْراش، والعهد الجديد، والحديث – ويركز اللقاء على القيم المتشابهة والمختلفة التي تطل من بواطن وظواهر تلك القصص.

اللقاء الخامس: طقوس العبور في حياة الإنسان، التلخيص والتوديع؛  يتعلم المشاركون ويتعرفون على عادات، طقوس حياتية منذ الولادة إلى البلوغ، وعلى التراث والثقافات في الأديان المختلفة. وفي نهاية اللقاء، نلخص سنة الفعاليات ونودع بعضنا.

انتقل إلى أعلى